الخميس، أبريل 22، 2010

عزبة بابا بقلم :ناجى السنباطى

ناجى السنباطى


عزبة بابا قصة قصيرة بقلم ناجى السنباطى

نشرت بمجلة صوت السرو المطبوعة فى عدد ينايرعام 2001

بالأمس رأيت الطفل يبكي قال " ماء" وفي الخليج قال " بترول " وفي فلسطين قال الطفل " حجر " وفي مارينا قال الطفل " بيجي بيتش " وفي حينا قال " جوع " وفي حيهم قال " تخمة " و مرت الأيام وكبر الطفل وكبرت مطالبه !! أدخله والده المدرسة الأمريكية وتعلم اللغات وشغل البكوات والثلاث ورقات موضة العصر ... وكان معه رفقة من التلاميذ ، آباؤهم من الطبقة الجديدة التي تملك الجاه والمال بعد شظف العيش ... تصرفوا بمالهم الذى هو ليس بمالهم !! وتكلموا بما لهم وأكملوا العدة بالأبهة والجاه .. ولكن سلوكهم مازال سلوك ماض عاشوه ... وطويت الأيام عمرا آخر من الزمان وكبر الأولاد في هذا الجو الجديد ولم يعلم الأبناء شظف عيش الآباء !! وكيف يعرفون وقد عاشوا في راحة من العيش وتعلموا في أرقي المدارس .. كيف يعرفون ؟! لكن الآباء يعرفون وإن حاولوا أن ينسوا ، تأتي لحظات شرود يتذكرون الماضي بكل ما فيه !! ولكنها لحظات قليلة ، سرعان ماينسون أو يتناسون بإغراق أنفسهم في الكثير من الصفقات وفي الكثير من رغد العيش !! يتناسون كيف كانوا !! ؟ .. وكيف أصبحوا !! ؟ .. وماذا عن المستقبل وما يخفيه لكن الأولاد لا يعلمون السر وماأخفى ، وكل ما يعلمونه " أنهم طبقة اليوم وطبقة السادة وليس طبقة العبيد فهى من عهود مضت ، فلديهم العزب كل حسب حجمه وحسب وزنه وحسب مركزه ولديهم المزارع كل حسب رغبته وكل حسب قربه وكل حسب مستواه !! ولديهم من الخدم ومن الحشم الكثير ولديهم العديد من السيارات ، ذات العيون !! وذات الرموش !! وذات الحواجب !!وذات الخواتم !!.. لديهم الصحبة ولديهم الألقاب .. ميمي مرسيدس ، وجيمي وساطة ، علوي عمولة ، شادي مكرونة ، كل لقب يحمل مهنة والده ، مصطلحات ما أنزل الله بها من سلطان !! ولديهم القصور والثغور والطائرات واليخوت والشاليهات على البحور ويسعون للمزيد ولا يفرقون بين مالهم ومال الناس ، إفرازات مجتمع جديد !!!
علي الجانب الآخر شباب درس بمدارس الحكومة وجامعات الحكومة.. صغار حتي كبروا ومنهم من درس علم الحياة وتجاربها.. ألقابهم تنبئ عن واقعهم المملوء بالآلام والأشواك .. لا لقاء ولا إلتقاء بين هذه الجماعة الثرية وتلك الجماعة الفقرية رغم أنها الأكثرية !!! ولا لقاء بين طفل الأمس الذي إعتقد أن كل ما يملكه أبوه هو بالضرورة ملكه!!، ولم يبحث في كيفية الملك وكيف جاء !! ولا إلتقاء بطفل الأمس من الجماعة الأخرى الذي إعتقد أن هذا واقعه ولا مفر منه !! سادة وعبيد هكذا هي الحياة وما كانوا بسادة إلا بالصدفة وعبيد وما كانو بعبيد !! ولكنها طبيعة الأيام .. تداول المركز وصعود وهبوط القوي ... ومازالت الحياة مستمرة ودوارة .. لا تبقي الحال علي ما كان عليه ، فتصعد طبقات إلي دنيا المال وإلي دنيا السلطة وتهبط طبقات فوق طبقات إلي دنيا الفقر وإلي دنيا الضعف !! وحركة الصعود والهبوط لاتخضع لمعيار عادل وصادق وإنما لمعيار الصعود لقلة فوق جثث الآخرين ومااكثرهم !!
ومازالت أصوات الصغار وأصوات الكبار .. تعلن بمذلة هذا كوخ أسرتي وهذا حالنا وقد يتبرأ !!! والأخر يعلن هذا قصر أبي وهذا مصنع أبي وهذا مركز أبي وهذه عزبة بابي !! ولما رأينا القصر رأيناه قصرنا و لما رأينا المصنع وجدناه مصنعنا ولما وجدنا العزبة وجدناها عزبتنا جميعا ولكنهم نسوا ولم ننس ولن ننسى !! وأخشى ما نخشاه أن يحسبونا عبيد سلطا نهم وآبائهم وخدام عزبهم .. وملبين أوامرهم .. وكنا السادة ومازلنا وكنا اصحاب السلطان ومازلنا .. ولنا حق فى تخوفنا فطفلهم الجديد يصرخ منتشيا !!! عزبة بابا !!

هناك تعليقان (2):

علاء بدوية يقول...

نجم النجوم ياولد يابن البلد
عاشت يداك وقلمك الى الابد
شعر وصحافه وقصه يابن العمد
خلق وطيبه وتواضع فليل لوجدفى احد




اخوك علاء بدويه ابو عبدالرحمن

nagy elsonbaty يقول...

شكرا اخى علاء على كريم صنيعك وكلماتك الشاعرية وانت الشاعر الفحل وشكرا مرة اخرى واتمنى ان نراك ان لم تشغلك المشاغل

أرشيف المدونة الإلكترونية

من أنا

صورتي

بسم الله الرحمن الرحيم

تعريف بالباحث

الاسم   : ناجي عبد السلام السنباطي

السن   :       61 سنة                       تاريخ الميلاد : 23/11/1948م

الجنسية : مصري

أولا : بيان المؤهلات

1- بكالوريوس التجارة ، شعبة المحاسبة دور مايو 1971م جامعة الاسكندرية بتقدير جيد

2- دبلوم الدراسات العليا " إعلام " قسم صحافة ، جامعة القاهرة بتقدير " جيدا جدا مع مرتبة الشرف دور مايو 1985 " الأول علي الدفعة والأول طوال مدة الدراسة".

3-ماجستير بالمراسلة عن طريق شبكة الويب في الصحافة من جامعة أليمادا الأمريكية عام 2006م

ثانيا : بيان بالخبرة          المدة الإجمالية 32 سنة في الصحافة " عمل إضافي وهواية ".

1- صحفي بمصر والكويت في المدة من ( 1978 م حتى 2010 )

2- رئيس تحرير مجلة صوت السرو المطبوعة والإلكترونية من ( 1983 حتى 2010 ) مجلة غير دورية تصدر بدمياط عن مركز شباب مدينة السرو.

3- عضو هيئة خريجي الصحافة منذ 1985م       4- عضو الهيئة الإدارية لاتحاد المدونين العرب.

5- مؤسس ورئيس اتحاد صحفي الانترنت.

أهم الأعمال : في مجال الأدب

مؤلفات منشورة :

1- نظرات أحباب :( 130 صفحة ) في القصة وفي المسرحية وفي الشعر صدر بدولة الكويت عام 1980م

2- بحر الأحـزان : ( مجموعة قصصية ) صدر بدولة الكويت في عام 1981 م.

3- لا تلموني :    ( ديون شعر ) صدر بدولة الكويت في 1981 م.

في مجال المحاسبة و المراجعة

1- دليل مراجع الحاسبات / صدر في دولة الكويت 1981م

2- دليل حسابات المقاولات( اقتصاديات المقاولات ) صدر في مصر عام 1983 رسالة لم تسجل (310 صفحة من القطع الكبير ) صدر في طبعة محدودة ، وزعت باليد (  دراسة نظرية وتطبيقية عن مشاكل قطاع المقاولات ،مع التركيز علي نطاق الحسابات ، رشح لجائزة الدولة التشجيعية ، في المالية العامة عنه عام 1984م )

مؤلفات غير منشورة   طباعيا ومنشورة إلكترونيا.    

في مجال الأدب

1- ذكريات الأرض والحرب ( مجموعة قصصية ) ، كتبت في المدة من 1980 وحتى تاريخه. (انظر بند 6 ثالثا صـ2 ).

2- سبع الليالي ،رواية كتب الجزء الأول سنة 1984 ( 90 صفحة) وكتب الجزء الثانـي سنة 1987 ( 165 صفحة). تحكى عن الفترة الممتدة منذ بداية هذا القرن وحتى عام 1987 ، بكل بأبطلها أو بزمنها أو بمكانها من أحداث موضوعات.

 

في مجال الإعـلام

1- تطور الفنون الصحفية دراسة مقارنة مع التطبيق علي الصحافة الفنية في مصر وفي الكويت    كتبت عام 1985 ، رسالة لم تسجل.

2- الحديث الصحفي دراسة مقارنة مع التطبيق علي الصحافة الفنية ، في مصر وفي لبنان ( 230 صفحة ) عام 1986 ، دراسة في تحليل المضمون ، رسالة لم تسجل.

3- الصحافة المطبوعة والالكترونية ، دراسة مقارنة.

4- المعالجة الصحفية لقضية المخدرات ( 130صفحة) كتبت عام 1986 رسالة لم تسجل

5- الاتصال الوسيط ( التليفون ) : بحث تطبيقي صغير كتب في عام 1985

6- تاريخ اليونسكو       : بحث صغير كتب في عام 1985

7- مفهوم الرأي العام / الأفكار المستحدثة / الدعاية النازية / بحوث صغيرة عام 84/85

8- الخريطة الإعلامية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية في السبعينات بحث صغير 1986

9- عرض ملخص لأمهات الكتب في مجال مناهج البحث العلمي والإعلامي ( أكثر من 2000 صفحة)

  ( لخص كل كتاب علي حدة ، في مجموع صفحات للجميع " 100 صفحة " – كتب في عام 1986م )

ثالثا : مسرحيات وملفات أخرى

1- آدم وحواء والشيطان ( الضلع الناقص من آدم : حواء من ضلع آدم / كتبت عام 1979م ، مسرحية من ثلاث فصول /  منشورة في كتاب نظرات أحباب / الصادر عام 1980 باللغة العربية )

2-عقد عمل مسرحية ذات الفصل الواحد ( كتبت عام 81 ) عن قصة صدرت لنفس المؤلف عام 1980 – ضمن كتاب نظرات أحباب المذكور  بالعامية المصرية.

3- أوبريت النعيم العائم / عن فكرة لتوفيق الحكيم ، الكاتب المصري الكبير: كمسابقة عن طريق مجلة الكواكب المصرية – دار الهلال – كتبت 1985 – وأصبح عملا خاص بي " الجزء الخاص بي 90 صفحة بالعامية المصرية

4- تمثيليات صغيرة " الديك الرومي باللغة العربية والعامية – أنت مين بالعامية.

5- مغامرات محجوب ... رواية تليفزيونية في حلقات أكبر 200 صفحة النسخة الأصلية موجودة منذ عام 1981 بدار المعارف " مجلة أكتوبر بمصر " كتبت عام 1979 ونوهنا عنها بكتب الصادرة 80/1981 بالكويت وعرضت علي بعض المخرجين بالكويت ، ولا توجد نسخة أخرى ، ورفضت الدار رد هذه النسخة أو نشرها بدون أي سبب ( ومسلمة في سجلات دار المعارف – مجلة أكتوبر 1981 ).

6- ذكريات الأرض والحرب تتكون من القصص التالية في المدة من 1980 وحتى الآن.

1- ذكريات الأرض والحرب / قصة طويلة " رواية قصيرة " تسجيلية عن حرب أكتوبر 73

2- ذكريات حرامي أو قل لي يا أستاذ شفيق من يسرق الكحل من العين / كتبت عام 1981 عن سرقة الافكار مقارنة بالجرائم المعروفة.

3- الديك الرومي  4- أنت مين  5- الخزانة  6- طيبون  7- متجاوز يا سيدي 8-اللاعب 9- صاحبة القصر العالي 10- صندوق من ذهب  11- المأزق 12- عقد عمل  (الحصان ، الرجل ، المرأة – الماسة – حديقة الحيوان – أصول التابور – الظالم والمظلوم )

رابعا : علم النفس / بحث  عن المراهقة : إعداد الباحث 60 صفحة / كتب عام 1992

خامسا : خبرات أخرى      1971 حتى 2008م

1- محاسب قانوني " س.م.م 3278 – مكتب خاص اعتبار من 83 حتى 2008م

2- مفتش بالجهاز المركزي للمحاسبات مصر والكويت في المدة من 1972 وحتى 1982

3- مدير مالي وإداري في المدة من يوليو 1982 وحتى نوفمبر 1983

4- محاسب بشركة النصر للبترول 1971 وحتى 1972 ( إلمام بالحاسب الآلي عضو منسب بجمعية المحاسبين والمراجعين الكويتية ، لاعب كرم قدم سابقا ، رئيس شرف مركز شباب الشباب)

تحت الإعـداد : تطور الرقابة المحاسبية في العالم العربي دراسة مقارنة.