السبت، مايو 13، 2017

مواهب فنية فى أرياف مصر(ومواهب الطفل حسام جمعة الغنائية)



مواهب فنية فى أرياف مصر
*إبحثوا عن المبدعين فى أعماق الريف المصرى وشجعوها وتبنوها
* سناء عمارة مديرة قصر ثقافة الزرقا ترعى
مواهب الطفل حسام جمعة  الغنائية
*مصر ولادة فى كل زمان وفى كل مكان, تجد مواهب مدفونة فى كل المجالات . فى الشعر والقصة والأدب  والمسرح والفن, وفى الرياضة , وفى كافة المجالات ترى  النبوغ  ومنذ الصغر..
* وفى انحاء مصر مواهب فى عمر الزروع وفى عمر الزهور , ولكن هذه المواهب سرعان ماتذبل وتنتهى وإن اتيحت لها الفرصة لخرجت لنا أجيالا من المبدعين.
وانظر فى قمم مصر كلهم خرجوا من عباءة الريف المصرى, ولكنهم خرجوا من شرنقة التجاهل والإهمال, بعد جهد شديد وبمعاناة قاسية, حتى وصلوا إلى ماهم فيه من نجاحات, وتفاخرت مصر بهم.
وهنا تنسى الذاكرة أنهم كانوا نبتا طيبا شق طريقه بين الأشواك حتى نضج... فلما نضج قالوا ....   عرفناه صاحب صيت وصاحب شهرة فى مجاله على كبر!!
* وهم مخطئون فى ذلك , وكم من أمثالهم  فقدوا طريق الإبداع لأن أحدا من المسئولين عبر سنوات طوال لم يهتم بهم ولم تهتم بهم جهة ما تبحث عن الإبداع فى كل مجال وترعاه وتهتم به وتصرف عليه ليكون  يوما مبدعا  يفيد بلده ومجتمعه ووطنه.

****
* والبلاد تتقدم بهؤلاء المبدعين وبدونهم تنهار الدول, وتعتمد على الغرب فى كل شىء.
* وأقول للمسئولين عن التعليم, لاتهملوا  الأنشطة الفنية والرياضية والادببية ,فدول الغرب تعطيها أهمية أكثر  من المواد التعليمية, وتتسابق  الجامعات على إستقطاب هذه العناصر وتعطيها المنح المجانية لتنضم لجامعاتها .. المتنوعة .
****
* وهنا نهمل الملعب الرياضى ونبنيه فصولا, ونعتبر حصص الفن والرياضة  والانشطة ترفا !!
* و أقو ل للمسئولين عن الثقافة   حسنا انشأتم قصورا للثقافة وبيوتا للثقافة ولكن نرجو تفعيلها ,وان يبحث العاملون بها فى كل أرياف مصر عن المواهب ويتم تبنيها وصقلها وتنميتها.

******************************
*و من أعقاب ريف مصر ومن  عزبة 13  وهى عزبة صغيرة تابعة لقرية سيف الدين محافظة دمياط.. وجدت موهبة صغيرة لطفل بالمدرسة الإبتدائيةعمره ست سنوات   ,إسمه  (حسام جمعة )  يغنى التواشيح والأغانى الشعبية يصوت عذب ولكنه فى حاجة إلى التشجيع والصقل والتدريب الصوتى وغير ذلك من مكونات  خلق شخصيته الفنية .

* ولأن  والده  مثقف ومضطلع ويريد لأولاده ان يشبوا متعلمين, راعيا لمواهبهم  مشجعا  لهم  وعلى أساس انه  يلبى مايحبونه وفى الوقت ذاته يحميهم  من مشاكل  الشارع والإختلاط, فمن يحب منهم الرياضة شجعه على ذلك واخذه إلى النادى ومن أحب منهم الغناء  كحالة إبنه حسام وجهه إلى بيت ثقافة الزرقا.

*********
 
* ورحبت به مديرة بيت الثقافة الأستاذة سناء عمارة, وهى لديها الخبرة الكافية لتجعل من حسام مطربا  جميلا  ,عندما يكتمل له الجانب العلمى إلى جانب الموهبة الفطرية وبكلاهما يكتمل النضج الفنى

***************
 
*وأقول للمدرسة وللبيت شجعوا الأولاد على ممارسة الأنشطة فهى ليست ترفا او مضيعة للوقت بل هى مفيدة لأولادكم وحامية لهم من أهل السوء .

*قلدوا والد حسام جمعة  فى تشجيعه لأولاده على ممارسة النشاط الذى يحبه كل إبن , وأقول للمسئولين عن الثقافة  قلدوا مدير قصر ثقافة الزرقا فى تبنيها للمواهب مثل الموهبة حسام جمعة

السبت، أبريل 22، 2017

ينضم الى قائمة شعراء السرو فارس جديد هو الدكتور محمد احمد العدل ومع ديوانه الاول(هجر الولاد)نتحدث مقدمة عامة عن الابداع الثقافى فى مدينة السرو


*ينضم الى قائمة شعراء السرو فارس جديد هو الدكتور محمد احمد العدل ومع ديوانه الاول(هجر الولاد)نتحدث
مقدمة عامة عن الابداع الثقافى فى مدينة السرو
*************************************

*الابداع ليس وليد اللحظة بل هو تراكمات وخبرات ثقافية ومعرفية ولايعنى تأخر الظهور ومعرفة جمهور المتلقيين بالمبدع أنه غير موجود فعملية الاشهار تتعلق بالاعلام والاعلام كان قوقعة مغلقة على نفسها حتى ظهرت الشبكة العنكبوتية والمتعارف على تعريفها بإسم النت وبكل مافيها من مواقع مختلفة من المدونات والمنتديات وشبكات التواصل الاجتماعى كالفيس بوك وتوتير وجوجل بلس واسبيس واليوتيوب ودج وغير ذلك من المواقع ومن ثم ظهرت مفاهيم جديدة منها صحافة المواطن وبالتالى آن لأصحاب الأعمال الإبداعية فى المجالات المختلفة أن ينشروا إبداعاتهم دون إنتظار أن تفتح القوقعة الإعلامية التقليدية بوابتها لأحد منهم
*الابداع الثقافى فى السرو:
***************************
** ظهر منها مبدعون فى مجالات مختلفة واركز على الجانب الثقافى ونحن صغار وزعت مع المؤلفين قصصهم ومنهم الاستاذ طلعت الموافى سأرحل ياأبتى والاستاذ محمود فوزى السنباطى قصته (فى موكب الشيطان) وفى مجال الفن خاصة المسرحى ظهر الاساتذة حامد صميدة واحم العاصمى ومنصور الجيوشى ومحمد فريد السنباطى ثم ظهر الجيل التالى ومنهم الاساتذة المعتز البهنساوى وعلاء بدوية وطاهر مدكور وطارق التمامى ونبيه التمامى ومحمد التمامى..وآخرون وفى مجال الفن التشكيلى الاساتذة ربيع الاسود ومجدى مندور ومحمد رفعت العراقى واكيد ان هناك ابداعات ثقافية كانت موجودة ولم يعلن عنها لخجل صاحبها او عدم القدرة المالية على اصدار الابداع للنور (مرحلة لاشهار والانتشار والتسويق )
*ظهور مجلة صوت السرو المطبوعة:
*******************************
** ظهرت مجلة صوت السرو المطبوعة 83 والفضل الاول للصحفى محمدمحمد السنباطى صاحب الفكرة (صحيح كان لنا مشاريعطباعية كبيرة ولكن التمويل لم يساعد ) ولكن الفضل ينسب لصاحبه
والفضل ايضا لمجموعة المؤسسين والمحررين والمشاركين الاوائل الاساتذة محمد السنباطى والدكتور ايمن الموافى والاستاذ عبدالحميد حمدى السنباطى والاستاذ محمد سعد البهنساوى والاستاذ الفنان والصحفى والفنان الكبير مجدى مندورومخرج المجلة الاساسى (وقد اعجب بالمجلة عامة وبغلاف المجلة الذى صممه الفنان مجدى مندور فى العدد الثانى الكابتب الكبير مصطفى امين بعد ان ارسلت له العدد وهو العدد الذى توليت فيه رئاسة تحرير المجلة ومابعده من أعداد (83/ وحتى توقفها طباعيا )
**والاستاذ محى عجيز رئيس مركز الشباب فى حينه **والاستاذ مجدى الصعيدى رئيس مركز الشباب بعد ذلك
** ولأعضاء مجالس الادارات المتعاقبة
**وللعاملين بادارة الشباب فى حينه الاساتذة جهاد الموجى وجهاد شتية وثروت السنباطى وممدوح زبادى
**ومن المؤسسين والمشاركين الاوائل : الاستاذ جاد حسين السنباطى والاستاذ احمد الموجى والاستاذ حامد طعيمة والاستاذ سعد المناوى والعبد الفقير لله والاستاذ محمد رفعت العراقى مخرج المجلة فيما بعدسفر الاستاذ مجدى مندور الى السعودية والاستاذ طاهر مدكور فيما بعد ومن المشاركين الاستاذ الكبير وهبة التمامى والاستاذ الكبير احمد العاصمى والاستاذ المعتز البهنساوى والاستاذ محمد الفحلة والاستاذ جهاد شاهين والاستاذ فؤاد دريزة والاستاذ المعتز البهنساوى والشيخ عوض المرساوى والاستاذ محمد البكرى ابو الحمايل والدكتور محمد عباس فى المجال الدينى ولاستاذ راضى السقا والاستاذ محمد بصل والاستاذ كمال الجيوشى والدكتور وفقى ابوعلى والاستاذ رمضان غانم والاستاذ الاعلامى محمد جمعة الموافى والاستاذ امير الكحلاوى والاستاذ محمود ابوالزين ( فى مرحلة تالية ) .
**فتحت صوت السرو ابوابها للمبدعين فى كافة المجالات سواء فى مجال الكتابة المتنوعة او فى مجال الادب والشعر والكاريكاتير ورائده فى المجلة الاستاذ طاهر مدكور بالدرجة الاولى والفنان مجدى مجدى مندور والاستاذ محمد رفعت العراقى وكتب فى القسم الرياضى الاستاذ جاد السنباطى والكابتن ضياء المناوى والكابتن محمد سعد البهنساوى احد المؤسسين
**وحيث نتكلم عن الشعراء:
**********************
** نشرت المجلة لشعراء منهم الاستاذ الكبير محمد جبر والاستاذ محمد العربى يونس البربرى والشاعر الكبير علاء بدوية والاستاذ والمعلم الكبير لاستاذ شكرى عربانو والدكتور ايمن الموافى والاستاذ السيد عامر مدير بيت الثقافة الاسبق والزجال الاستاذ محمد فهمى الكرتة والاستاذ محمود فهمى الكرتة والدكتور ايمن الموافى والاستاذ حامد طعيمة والاستاذ زهير صحصاح والاستاذ ناجى الفيومى والاستاذ الفنان يحى العشرى ومن الزجالين من السرو ايضا الحاج العربى عصر والحاج عبد المقصود السنباطى وقد ذكرنا الاخوين محمد ومحمود فهمى الكرتة من قبل وغيرهم وعذرا لمن ليس لدى انتاج عنه ورغم توقف صوت السرو المطبوعة إستمرت الكترونيا.
**إستمرارية المجلة فى شكل الكترونى:
********************************
*** *** إستمرت صوت السرو فى شكل الكترونى وفى حدود الامكانيات المادية المتاحة
**الشعراء أصحاب الدوواين:
************************
**ظهر فى السرو جيل من الشعراء أنتجوا دوواين شعر من القدامى الاستاذ الكبير محمد العربى يونس ومن جيل الوسط الاستاذ ايهاب عجيز والاستاذ السعيد النقار والاستاذ عبدالحميد الردينى ومن الجيل الجديد الاستاذ محمود عربانو  والطالب عبدالرحمن علاءبدوية  وقد يكون هناك غيرهم فعذرا لهم ..
*وقد كتبنا من قبل عن الاستاذ العربى يونس والاستاذ ايهاب عجيز وكتبنا مقدمة احد دوواين الاستاذ عبدالحميد الردينى وكل من هؤلاء له اكثر من ديوان مطبوع
**واليوم ينضم الى كوكبة شعراء السرو بديوانه المطبوع الاول الدكتور صيدلى محمد احمد العدل علما بأن المبدع يعلو على الالقاب العلمية فنقول الشاعر محمد العدل
**واترككم مع دراستى عن ديوانه(هجر الولاد):
*************************************
*هجر الولاد ديوان شعر للدكتور محمد العدل
* طبعة 2017 رقم الايداع 2499 لعام 2017
*يقع الكتاب فى 100 صفحة طباعة البرهان الحديثة للطباعة والاندلس للنشر والتوزيع
****************************
*عدد قصائد الديوان بالعامية المصرية 16 قصيدة
**والقصائد تركز على قيم مفقودة فى مجتمعنا كقيم الوفاء واحترام الوالدين خاصة الام وافتقاد الزمن الجميل فى هذا المجتمع المادى وافتقاد بساطته فى المبنى وفى الزواج وفى صلة المودة والمحبة والترابط بين افراد المجتمع عامة والجيران خاصة والايثار والتكافل بين البشر ومساعدة الناس وغير ذلك من القيم والعادات التى نفتقدهاالان
*والديوان اتعبنى واوجعنى وهجر من عينى النوم حتى انتهى منه واقول للشاعر لقداسميت مااصابنى من جهد ووقت (( بوجع العدل))
** وخطوة موفقة خاصة انك لاتكتفى بديوان مطبوع بل ايضا تشارك فى المحافل والندوات الشعرية والاعلامية ولديك القدرة على ذلك
********************************************
والقصيدة (هجر الولاد ) هى عنوان الديوان على الغلاف الاول للديوان وهى القصيدةالرابعة عشر من الديوان والمقتبس منها على الغلاف الخلفى للديوان
*****************************************
*يهدى الشاعر الديوان الى روح والدته وملهمته فى حياتها وبعد وفاتها والى زوجته والى اهله والى كل اصدقائه
*والى المستشار الاعلامى (ثروت الغنيمى)
*والى الاستاذ الدكتور نجوى العدل
*والى الاستاذ نبيه على ابو طالب الذى يصغره ب25 سنة ولكن الشاعر يراه استاذه ومعلمه
*والديوان ايضا به اهداء الى روح والده المعلم والمربى الفاضل احمد العدل الذى قضى حياته فى التربية والتعليم على المستوى المهنى وقضى حياته فى تثقيف اجيال على المستوى الاجتماعى
ولدى قراءتى للديوان شعرت فيه بميراث والده الثقافى وهو ميراث غير مادى ولكنه علاوة على كونه تراثا روحيا فهو ايضا افرازات الجينات الوراثية حيث تلعب الجينات الوراثية دورا كبيرا لدى الاجيال التالية وان الشجرة العتيقة خبرة والمثمرة عمرا لابد أن نبتها يحمل خصائصها وهكذا كان شاعرنا.. نفس العجينة من نفس الطينة الذكية
************
*ويبدأ شاعرنا قصائده
بقصيدة (مرجان)
............هناك دائما مرجان!!!!
*دا انا غلبان
*تزهزه بس فى عنيا
*وتضحك لى الدنيا
*وعيش كسبان
**
*واقول الشعر من قلبى
*واقول الحب زى نزار
*ملاقى حد يسمعنى!
**
وييجى(مرجان)
*يقول حلزونة اه ياما
*يقولوا عليه:
*دا واد فنان
*عميد الشعر والشعرا
*كلامه وبلاغه مش ممكن
**دا شعر جنان!!
*والقصيدة من أولها لآخرها تعرض مشكلة الإنسان المزمنة فى مصر فالكفاءات ليس لها مكان فالوظائف مفصلة على اصحابها والواسطة تغلب وحتى الابداع ليس له مكان فالشللية هى صاحبة الصوت الاعلى وعلى المبدع الحقيقى ان يتوارى لصالح كل مرجان واخيرا يكون اليأس طريقه فهناك دائما مرجان!!!!!!!!
***
*القصيدة الثانية:
*************
*دفنت أمى مرتين!!
****************
*ويستعرض الشاعر فيها ذكرياته مع أمه..لدى موتها ودفنها.. ثم لدى إعادة إصلاح المقابر ومن خلال القصيدة يكر حبل الذكريات
ومن القصيدة يقول الشاعر:
*********************
*شعور حزين
*انك تشوف قلبك يموت
*انك تشوف صوتك سكوت
*قهرك ساعتها شىء اكيد
*فهو يتذكر لحظةوفاتها ويرى ان موتها مثل موت قلبه فهو وهى كيان واحد وروح واحدة فى جسدين.. جسد انتهى وجسد ينبض بالحياة ولكنه يشعر ان محرك الطاقة فيه(القلب) قد توقف ..مات ايضا!!
*فقد كان يستمد حياته ومن ثم حركته فى الحياة منها منها فقط
* ومن غيرها.؟!...الأم وما ادراك ماهى الأم؟!!
* تلك القيمة التى كرمتها الاديان وكرمها البشر.. سر الحياة ونبضها وأيقونة الحنان والحب والتضحية فى رحلة الحياة البشرية فهى التى تملأ الحياة ببشرها فهى سر وجودها بخيرهم وبشرهم ...بصراعهم وبتعاونهم.. *وهكذا كان الشاعر والانسان يرى موت امه... موت له.... ويستمر الشاعر فى سرد ذكريات وفاة امه فيقول:
*ياوجعى يانا
*فين الجسد
*فين القوام
* الجسم صار عضم وتراب
* فين النعيم
*فين ضحكتك
*طلعت حياة
*وهم وسراب
*********************
* ورغم حبه لأمه وذكرياته التى اعادت له لحظات الوفاة ولحظات الدفن والحزن المقيم فى نفسه وفى يوم اعادة ترميم المقابر يرى والدته وقد اصبحت تراب وهذه سنة الحياة.. من التراب نخلق وإلى التراب نعود
*وهاهو يرى امه العفية الحنونة العطوفة فى رحلة الحياة وفى يوم الاصلاح.. يراها تراب..
* وكيف يصبح التبر ..تراب؟!
* ومن ثم وجد الشاعر ان الحياة وهم وسراب
*القصيدة الثالثة:
*************
*بيتنا القديم:
*يتحدث الشاعر عن بيته القديم.. ويستعرض الحياة القديمة وحلاوتها والدفء والمحبة بين البشر وبين الجيران لاحقد ولا كراهية ولاانانية وانما تسامح وحب وايثار...
*ومما يقوله الشاعر:
*****************
*بيتنا القديم
*...بابه عمره مااتقفل
*مفتوح لكل الناس
*ان كان صغير او كبير
*..
*ناكل مشلتت او فطير
*وامى الاميرة الطيبة
*تسقبنا بايديها العصير
*كان شىء بسيط
*كله رضا
*كان شىء جميل
**
* فالشاعر هنا يتحدث عن الاصالة والقيم والعادات والتقاليد الحسنة التى نفتقدها اليوم
**
*القصيدة الرابعة:
**************
*هيا برضه ...العباسية!!!!
**********************
*يتحدث عن الزواج.. ويحكى تجربة شخصية القصيدة فعندما قابل الاب وجده رجل لاينظر للمظاهر وانما كما يقول المثل (احنا بنشترى راجل) .. فيستبشر خيرا وهنا يعبر الشاعر عن ذلك بقوله:
*ميهمنيش ابدا
*مظاهر
*عاوز لبنتى
*عريس يصونها
* ويبقى راجل
**********
*فشخت بقى وانبسطت
*وقلت حاضر
*خير ياعمى؟!
واذا به يفاجىء بتكاليف لاقبل له بها!!
يقول الأب فى القصيدة:
*******************
*عاوز بلاط البيت
*رخام
*وفرش السرير
*من ريش نعام
*والستاير والبراقع
**********
مالها ياعمى؟!
**********
*تبقى من جودة ستان
*حسيت بدوخه وزغلله!!!!!!!!
*********
*ويستمر الشاعر فى إستكمال طلبات والد الزوجة المنتظرة!!!
ويصف حالة الحزن التى انتابته .. لقد بدأ والد البنت بداية طيبة ولكنه سرعان مازادت طلباته بما لايستطيع شاب مقبل على الزواج ان ينفذها
**
*فيقول الشاعر:
*************
*نزلت دموعى من عنيا
*وداخ دماغى م الكلام
*وأخذت نفسى
*ورحت أجرى
*وعقلى خف
*ودونى يومها العباسية
** طبعا خلص الكلام... وهى رسالة لكل أب لاتتمادى فى طلبات كثيرة تعطل زواج بناتك.. فتحبط اسرتك وتحبط الآخرين.. ودعك من المباهاه والمحاكاه والتقليد فكل هذا مخالف للدين ومخالف للواقع.
القصيدة الخامسة:
**************
*أم اسماعيل:
***********
*ذكريات رجل تروى وتحكى عشرة عمر طويل مع زوجته التى توفت ويظل على ذكراها لايتزوج ويرفض اقتراحات الجميع له بالزواج مبررا انه لم ير منها سوءا وانها عاشت معه على الحلوة وعلى المرة ..يقول الرجل
*عاشت معايا فى البداية
*فى اوضة واحدة ومطرحين
*ولاعمرها طلبت زيادة
*وتبوس دماغى والايدين
**********
*يضيق علينا الحال شهور
*تشيل همومى فى قلبها
*تعدل مزاجى بنكتتين
*ضحكتها ساعة محنتى
*تمحى الالم ويا الانين
**
*ويستمر الرجل فى سرد مزايا زوجته ووصف طباعها الطيبة ..فهو يرى كيف يتزوج (وهى سنة الحياة) على إمرأة طبعها الوفاء ..إمرأة حرصة عليه كل الحرص.. دائما سنده وعكازه فى نهر الحياة.. ورغم حاجته للزواج لإحتياجاته المختلفة فهو يرفض وفاءا لأم إسماعيل .. وقد نجح الشاعر فى رسم صورة هذا
********************************
**القصيدة السادسة:
***************
*المراية:
********
*رجل تقدم به العمر .. يقف امام المرايا يهندم نفسه ويطمئن على الشياكة والحكاية وهو فى حالة من السعادة بما وصل اليه ناكرا تجاعيد الزمان التى ظهرت عليه ولكنه يحدث نفسه كم من سنين العمر التى ولت ضاعت فى (الصرمحة والفهلوة) ونفسه تدعوه الى اليقظة والصحيان والعودة الى طريق الحق والتوبة النصوحة على ماقام به من شوائب فى رحلة الحياة
*ويبدأ الشاعر القصيدة بقوله
*وقفت قدام المرايا
*مبسوط بشكلى وهيئتى
*فرحان بلبسى اللى انشرى
مبسوط بمالى وعزوتى
***
*ناكر تجاعيد السنين
*وجلد جسمى اللى انهرى
**لقد افاض الشاعر فى وصف هذا الرجل النرجسى المفتون بنفسه وقد ادخل الشاعر حيلة فنية اذ جعل خياله هو الذى يخاطبه ويعرفه بمكنون مايتناساه
*ويستمر فى ذلك الحوار مع الخيال وان كنت افضل ان يختار الشاعر كلمة (نفسى) بدلا من كلمة(خيالى)..لأن النفس صادقة إن نصحت..أما الخيال فهو غير حقيقى وهو وهم والوهم لاينصح.. وإنما يعطيك صورا غير حقيقية والنصيحة شىء حقيقى
*وينتهى الشاعر فى قصيدته بقوله:
*صحصح ياواد
*دى النهاية اكيد فنا
ويعنى كلنا زائلون وبالبلدى (فوق ياواد واعرف طريقك صح)
*******************************
**القصيدة السابعة:
***************
باك فلاش:
********
*تبدأ القصيدة بإبن يضرب أمه ويحاول طردها من البيت والام بين نار الحب لابنها وانكسارها من فعله وينصحها الناس بشكايته ولكن قلبها لايطاوعها وتستعرض فى فلاش باك علاقتها بابنها
*تقول الام فى مطلعها
*ابن بطنى
*ضربنى يابنى
*مش كفاية هجره ليا
* وبعده عنى من زمان
***ولما ذهبت تزوره
*****************
**ضنايا ياابنى
**عاوزة بس
**اخدك فى حضنى
**راح سايبنى
**ولاوى بوزه
**ولارد حتى السلام

** ويذهب الراوى بناء على طلب الام بعد ان رفضت ان تشتكى ابنها تطلب من الراوى ان يحنن قلب ابنها الذى تركها منذ زواجه وانها مستعدة لخدمته هو وزوجته لتكون بجواره ويذهب الراوى لمقابلة الابن ليبلغه رسالة والدته فرفض كل هذا او كما قال الشاعر
*لسه بنطق اسم امه
*قالى غور عنى وطير
*قلت خاف ربك ياسيدى
*قالى مالك انت بيا
*بطل خيابة ماتتغباش
**
*قلت اخص عليك ياواطى
*دى الحبابة ماتتشراش
*بكره راح ييجى بسرعة
*وكل عملك راح تشوفه
*من ولادك بالضريبة
*باك فلاش
**قصيدة تتحدث عن نكران الابناء لامهاتهم إرضاءا لزوجاتهم وكأن الزوجات ليس لهن أمهات فى الوقت الذى ترفض الام ايذاء اولادها وهى طبيعة المحب
********************************
**القصيدة الثامنة:
***************
*درس الوفاء
***********
*من ضمن القصائد الممتازة فى موضوعها وفى تصويرها درس الوفاء فهو يتحدث عن الوفاء فى الحيوان ويمثله بالكلب فى الوقت الذى يفتقد فى الانسان وتظهر القصيدة ان المثل الذى يطلقه البشر(عمر ديل الكلب مايتعدل) هو مثل من صنعهم ولكن الكلب وفى من يساعده ومن يقدره ومن يعطف عليه فلا يعضه او يغتابه او ينم مع الاخرين عنه او يلوك سيرته ويقول الكلب فى القصيدة ان إعوجاج ذيله من الطبيعة ومن الصفات التشريحية وقد يكون له وظائف تحمى الكلب ولكن الوفاء عنده من قيم ومبادىء فى تكوينه الروحى ..يفتقدها البشر فى مشوار حياتهم ولاادرى كيف يفهمها الكلب ويترجمها افعال
**دعنا نستعرض بعض ابيات القصيدة:
********************************
*يقول الشاعر:
***********
*مخاطبا الكلب:
************
**لوجيبنا ديلك نربطه فى طوبة
*ممكن نعدله؟!
*قال الوفا عندى فى طباعى
*والجميل
*عمرى فى حياتى ماانكره
**ويستمر فى القول:
****************
*الديل دا مظهر مش بايدى
*لكن ندالتكم وخسة بعضكم
اتبرا منها
وعمرى ابدا مااعمله
*ولم يرد سائل الكلب ...الا ردا أخجله فيقول:
************************************
*طاطيت براسى وقلت يااااه
*الكلب داس على كل عيب عندى
*غرورى بينه
****ويختتم الشاعر قصيدته بنصيحة فيقول:
************************************
*بص للسانك ياابن ادم
*بطل نميمة والجمه
**وكنت افضل ان يقول الشاعر (صون لسانك ياابن ادم)
*القصيدة تصور وفاءا فى الحيوان ليس موجودا فى الانسان ولانه مفقود فى الانسان فان الانسان يصور عيوب الحيوان رغم ان العيب ليس بخطيئة وانما الخطيئة عندما تكتمل صفاتك وتسىء الى الاخرين وتنكر فضل الاخرين عليك فالكلب يصون الجميل!!
**القصيدة التاسعة:
*****************
*عبلة:
*****
*والقصيدة تتحدث عن الحب وقيمه وفيها يبث حبه واشواقه لرمز اسماه عبلة و ينهى قصيدته بقوله
*بعدك ياعبلة عن حياتى
*معناه نهايتى
*والحياة تصبح محالة
*هيا الحياة من غير قيم
*تصبح حياة؟!
**القصيدة العاشرة:
***************
*الحقيقة ليه تزعل؟!
*****************
*يتحدث الشاعر فى مقدمة القصيدة عن الحب زمان واليوم وكيف كان القديم حبا طاهرا لايباع والحديث مظاهر وفلوس
ويقول الشاعر
لما اوصف الحقيقة
راح تقولوا شخص جاهل
**
*وليه بتزعل لما اقول
*عن زمان
*اللى ينسى قديمه ياابنى
*راح يكون جاحد وناكر
**والشاعر يستعرض الزمان مابين الماضى والحاضر وقيم الحب فى العهدين ويخلص الى حقيقة
*فيقول:
*****
*خدها منى نصيحة غالية
*خدها خدها حلقة ف الودان
*الحقيقة
*مهما فاتت السنين
*تفضل حقيقة
*مش فض مجلس والسلام
**والقصيدة تخلص الى ان شخصية القصيدة حزينة على ضياع الزمن الجميل وقيمه فى الحب مقارنة مع مجتمع الفلوس والنهم لها والتى ضربت القيم الجميلة للحب فهو يعلنها صريحة ان قيم زمان افضل من قيم اليوم فى الحب فالشاعر يعلن الحقيقة ويطلب الا يغضب احدا من الصراحة ...وفى رأينا ان الشاعر وان تحدث عن قيمة واحدة من القيم وهى الحب فيمكن ان نعمم ذلك على كل القيم الجميلة المفقودة **وان مال فى صراحته التى تغضب الناس
--( ويتساءل لماذ يغضبون من الصراحة؟!)-- الى فرع هو واحد وهو مايشغله الحب..فإن ماذكره يعمم أيضا فى كل اوجه النشاط الانسانى وان ماذكره ..تظل الحقيقة حقيقة فلماذا يغضب(زعل ) الناس من ذكر الحقيقة
**
*القصيدة الحادية عشر:
*******************
*جالى الزمان:
************
*والقصيدة تتحدث عن ايام الزمان الجميل الاصيل ويلح الشاعر فى جميع قصائده على ذلك ويتمنى يوما من ايام زمان مقابل اى شىء ومن لابيات الجميلة بالقصيدة
*قال الزمان:
************
*هوا الصنوبر والكافور
*ينفع ياولدى يبقى زان
*والشمس لو راح غربت
*ضوء النهارممكن يبان؟!
*واللبن لو يوم وقع
*ينفع نصبه ونشربه؟!
*إستحااااااله
*دا كل وقت وله اداااان
وهنا يرى الشاعر انه صعب ان يعود الزمن الجميل ولكن ارجوه ان يراجع جملة
*والشمس لو راح غربت من الناحية اللغوية
القصيدة الثانية عشر:
****************
*سوق البشر:
***********
*الشاعر ينظر الى واقع الحياة ويرى سوق البشر وهو ليس سوقا لبيع الخضار والفواكه وغير ذلك من مستلزمات الحياة... نعم كان هناك فى قديم الزمان سوقا للنخاسة يباع فيه العبيد من الرجال والنساء ولكن اليوم... سوق آخر يراه الشاعر..
** هو سوق المشاعر الخادعة هو سوق المنافع والمصالح والاقنعة والنصب والاحتيال والخداع سوق المشاعر الزائفة
** يقول الشاعر:
**************
***********
*سوق كبير
*تلاقى فيه
*اللى تعوزه تشتريه
ويقول ايضا:
***********
*شخلل جيوبك
*بقشش فلوسك
*ناس كتير تهتف بعمرك
*وكمان تبوسك
*ويوم ماتخلص مصلحتها
*راح تدوسك
ويستمر الشاعر فى عرض صفات المتعاملين بالسوق
*قرب وشوف
*خدلك شوية سحلبة
*مشى امورك
*وسوق امور الطبطبة
*سوق البشر
*صار سوق كبير
*واعلى اصناف الدلدلة
*كذب ونفاق
وكتير تلاقى المحلسة
******
*ولما يدخل نموذج جيد للسوق يبحث عن المودة والمحبة وكل عناصر الاحترام يقابل بالاحترام على اساس انه من زبائن سوق البشرفلما يتضح لشماسرة السوق انه صنف غير مطلوب يشمئزون منه ويسخرون منه ويصفونه بالعبط وان مايطلبه صنف غير موجود وهكذ المثال الصح مرفوض ..ولعمرى كيف اصبحت النماذج الحقة من زبالة التاريخ تفرم لعدم صلاحيتها ؟!!!
**يقول الشاعر:
************
*وصل الزبون
*عاوز وصال وكمان صفا
*وعفةوسعادة واحترام
*لجل احترام دون منفعة
*اجرى ياشاطر
*من هنا
*اركن هناك على المصطبة
*باين عبيط
*طلباته خلصت من زمان
*واترمت فى المفرمة!!!
ويرى الشاعر ان كل هذه النماج البشرية المحترمة لم يعد لها وجود وفى الحقيقة ان الفرق بين النماذج هو الضمير فان وجد وجدنا الصالح وان فقد او غاب وجدنا سوق البشر الحالى
**يقول الشاعر:
*************
*الضمير صار مستتر
*او شبه غايب
*او جثة جوا المشرحة
*والكرامة والثقافة
*والعلام وياالادب
*هناك فى قصص المكتبة
*والحكمة وياالفلسفة

*سطرين فى كتب المدرسة
*(سقراط) اخدها فى تربته
*وفضل مكانها الهلوسة!!
*****
**القصيدة الثالثة عشر : حسب الترتيب الوارد بالديوان:
هجر الولاد وهى عنوان الديوان
*ويلاحظ ان هناكثلاث قصائد تتعلق بالام وعلاقة الابن بالام
ويعنى ذلك تعلق الشاعر بوالدته وان هناك محبة وعاطفة جميلة يفتقدها الشاعر بعد وفاة والدته ويترجمها بشكل او اخر فى علاقة الام والابن فمنهم من يتقى الله فى امه ومنهم من تشده حياته وانانيته فينسى امه وكم هو الفارق الشاسع بين هذا وذاك ولكن الام فى كل الاحوال تتحمل الابن الوفى ولايمكن ان تنكر الابن العاق ومن هنا قيمة الام فى الحياة وفى الاديان السماوية وفى الاخرة والقصيدة التى نحن بصددها يدل اسمها على معناها فهى باسم هجر الولاد
*يقول الشاعر
***********
*انت يااما
*بعترفلك
*قلتلى دايما تمللى
*انت روحى ونن عينى
*وشلت حملك تقيل بفرحة
*وعشت تعبانة بسعادة
*تستنى لما تولدينى
*حبتينى
*من غيرياامى
*متشوفينى
*وربتينى
***ويستمر الشاعر فى قصيدته:
**************************
*فيتحدث الابن عن أمه:
******************
*تدينى من واكلك وشربك
*تحرمى نفسك كمان
*وتشبعينى
*وتشيلى من فوقك غطاك
*لجل ادفا وتحضنينى
*فالولد هنا فى لحظة اعتراف بفضل الام ويعدد مناقبها المختلفة ولكن الحياة افعال وليس كلام جميل
فسرعان مايدخل الى لب الموضوع:

**
**يقول الابن:
*************
**بس ممكن تسمعينى
*وترد الام
*خير ياولدى؟!
*فيقول:
******
*عاوز اشوف مصلحتى بره
*عندى بيت وعيال كتير
*افهمينى واعذرينى
**وترد الام مندهشة:
******************
*راح تسيبنى وحدى ياابنى؟!
*فيرد الابن:
**********
**لا ياامى
*كل فترة هكلمك وتكلمينى
**ويستمر الحوار بينهما:
*******************
*ليه ياولدى
*تهجر امك وتفارقها
*ليه تخلى نهارى ليلى
******
**فالام لايهمها مال الدنيا امام قربها من ابنها فهى لاتريد لابنها ان يفارقها فهو ضوء نهارها وبدونه يغيب الضوء وتعيش الام فى ظلام وتحاول ان تقنع ابنها بالعدول عن السفر فتقول له:
************
...
**كمان ابوك عندى معاشه
**هقسمه بينك وبينى
**ولو عاوزنى انام ياولدى
**فوق سطوح البيت كمان
((وان كنت افضل ان يبدل كلمة كمان بانام))
**وكمان
**راح اسيبلك مطرحى
**وكمان سريرى
****
**هكذاالام تريد ان تضحى بكل شىء من اجل ان يظل الابن بجوارها فهى تقول له خليك جنبى ولن اكون ثقيلة عليك فى المعيشة فساقسم المعاش بينى وبينك وساترك لك مكانى وادوات معيشتى وانام فوق السطوح ولكن الابن لايعرف لغة الخطاب ومع من؟! مع امه !!
فيقول لأمه:
**********
**
**انت هاتعايرينى يااما
ولاغاوية تعكنينى؟!
*ويستمر فى نفس الاسلوب الوقح ولايمكن ان يوصف هنا الا بالابن العاق فيقول:
*اووف يااما
**بلاش امور المسكنة والدحلبة
وترد الام:
*********
**لا ياولدى
**بس خايفة امرض لوحدى
**مين ساعتها هيداوينى؟
*ونفسى لما اموت ياولدى
**تكون بجنبى
*وفى التراب انت توارينى
*****ويسترسل فى كلامه الوقح الموجه لأمه ويفصح عن مكنون قلبه انه يفعل ذلك مرضاة لزوجته:

***بلاش ياستى تحطمينى
**مرتى مش مرتاحة عندك
*حقها تاخد راحتها
*مش عاوزها تشتكينى
************
*واخيرا سافر!!!!!!!!!!!!!!!
************
** سافر الابن الجحود
*ويا مرته والولاد
*غاب شهور وسنين كتير
*والام تبكى البعاد
*قلبها تعبه فراقه
*وعنيها زاغت م السهاد
*وتركت رسالة واحدة
**ماتت الام وتركت رسالة واحدة لإبنها الغائب
*انت ياابنى ياضنايا
*خلى بالك لما تكبر
*حقى هايرده ولادك
*ف الميعاد
*دين ولازم تدفعه
*لو عشت حتى(100) سنة
*لازم تدوق هجر الولاد
****
**وكنت افضل ان يكتب الشاعر بيت القصيدة الاخير معبرا عن ان الام تموت ورغم هجره لها فهى تسامحه فمن طبيعة الام القرب والتضحية ومن طبيعة بعض الاولاد الهجر والبعاد والام لاتتمنى لابنها اى الم او عذاب حتى لو سبب لها الالم والعذاب
************************************
** وعموما القصيدة تعبر عن نموذج سىء من الولدان فكم من الابناء سافر وعاد ولكنه لم يهجر امه ابدا..
* بينما شخصية الولد فى القصيدة شخصية غير سوية فهو رغم اعترافه بفضل الام ويعدد هذا الفضل يخفى ان سبب الهجر هو الزوجة وفى الحقيقة ان نموذج الزوجة هذا نموذج سىء فهى تعتقد ان الام تنافسها فى حب زوجها وان الام وجودها يقلل من السيطرة والهيمنة على البيت
* ويأخذها حب التملك لإبعاد الابن عن أمه وهجره للأم وفى الحقيقة هذه ظاهرة واضحة فى المجتمع المصرى خاصة مع التقدم المادى فى الحياة الذى يقابله تأخر روحى وتفكك اسرى
*ولكن هذالايمنع من وجود نماذج حسنة ولكنها قليلة واحسن الشاعر فى اتخاذهاعنوانا للديوان لمضمونها المهم
*********************************************

**القصيدة الرابعة عشر:
********************
*إستحالة:
********
*القصيدة من اجمل القصائد وتحسبها فى اول الامر موجهة لحبيبة ولايفصح الشاعر عن الحبيبة حتى نهاية القصيدة ليختمها بكلمة (ياما) فهنا نكتشف امن المحبوبة هى الام وهنا يراوغنا الشاعر بحيلة لفظية فلا يفصح عن المحبوبة وتأخذنا الافكار يمينا وشمالا عن من هى المحبوبة وماشكلها وماصفاتها وغير ذلك من الامور لنفاجىء فى نهاية القصيدة ان المحبوبة هى الام.
*ورغم قصر القصيدة وبساطتها فإنها من ألى قصائد الديوان
*دعنا نعرض للقصيدة:
**********************
يقول الشاعر:
***********
*استحالة انساك لحظة
*حد برضه
*ينسى قلبه!
*مع انى عمرى مشفتهوش
*بس ساكن جوا صدرى
*حد ينسى برضه نبضه
*انت نبضه
*وانت دمه...وانت فرحه
*استحالة تكونى همه
انت حلو حياتى
يااما
**
*ويلاحظ على القصيدة تأثير المهنة على صاحبها فهو دكتور صيدلى وكنت افضل الايعلن الشاعر عن ان امه هى النبض فهى تفهم مع تركهاورغم ان الشاعر استخدم الضمير المستتر تعبيرا عن الابن الذى يخاطب امه ولكنه سرعان ما اعلن عن المحب وعن المحبوب الابن والام على التوالى
*القصيدة الخامسة عشر:
********************
*شالو اللقب
**********
*القصيدة كلها تدور حول مهنة الشاعر فهو حاصل على بكالوريوس صيدلة ولكن يبدو ان نقابة لاطباء لاتعترف الابالحاصل على بكالوريوس فى الطب وهى تفرقة لاداعى لها فحتى الذى يدير الاجهزة الطبية الالكترونية الحديثة يجب ان يحصل على اللقب فالطب ليس تشخيصا يدويا فقط بل التشخيص الكترونى ايضا ويستخدمه الطبيب فى تحديد الداء والصيدلى ايضا له دور فى الدواء فهو ليس مجرد تاجر بل يقوم بتصنيع العديد من الادوية وحتى التمريض جزءا من العملية الطبية وحتى الادارة لها دور ومن ثم يجب ان تشمل النقابة كل هذه الفئات فهى منظومة طبية متكاملة وكان الصيدلى يحصل على اللقب والغته النقابة
والشاعر يستعرض حياته وكيف تعب واجتهد لكى يحصل على التعليم اللازم فى ذا المجال وهو يندم على التعب والاجتهاد فى الدراسة ويخاطب والده المتوفى لأنه فى رأيه كان يحثه على المذاكرة والتعب
*ومما قاله الشاعر
**************
*خليتنى اذاكر الليالى
*من زمان
وانحنى ضهرى وعمودى
*ونظرى ضاع
*م(الفارما والفيتو)كمان
*نحقن قطط
*نمسك فيران
*جالنا اكتئاب
*وكمان جنان
*واخر المتمه
*والمذاكرة والقرف
**شالوا اللقب!!
*واقول للشاعر ياسيدى هنا يفعل كل شىء وكما قلنا العملية الطبية سلسلة واحدة ممتدة وكل حلقة فيها مهمة بحيث تشكل منظومة واحدة وعلما بان المصطلحات مختلفة فنحن نطلق لقب (دكتور) حتى على الحاصل على بكالوريوس طب بينما المهنة (طبيب) وطبقا لقوانينا فالدكتور هو الحاصل على درجة الدكتوراة فى اى تخصص ولو كان المجتمع الغربى يطلق على الطبيب (دكتور ) فهذا يرجع الى انهم يطلقون على الحاصل على الدكتوراة (بروفيسور)..فلا تحزنن ياسيدى الكريم .

**********
**القصيدة السادسة عشر:
********************
**عمك رحيم:
************
**ختام الديوان قصيدة عمك رحيم ومن خلال القصيدة فالرجل الذى لم ينجب كان يبحث عن اليتامى ويربيهم ويصرف عليهم من تجارته الرائجة .. وهكذا ظل طوال حياته والقصيدة وصية من الوالد لابنه بمراعاة اليتيم ورعايته والعمل على تربيته وتعليمه اذا كان لديك المقدرة وليبين ذلك يحكى لابنه قصة الرجل الكريم الرحيم واسماه عمك رحيم والقصيدة تدعو للاهتمام باليتامى اسوة بما فعل عمه رحيم فان هو لم ينجب الا انه ربى المهندس والطبيب والمدرس.. ومازالت ذكراه قائمة حتى الان بأعماله فالقصيدة وصية والد لابنه عليك باليتامى ولعلك تتذكر عمك رحيم فقد قام بذلك خير قيام
**ومن القصيدة يقول الشاعر:
**تعرف ياواد
*معناته ايه تكرم يتيم
*يعنى راح تكسب حياتك
*وف اخرتك
*هتنول رضا الرب الرحيم
*وتكون رفيق سيدنا النبى
*مكسب عظيم
ومن ثم ثم فالقصيدة عن تكريم اليتيم وان حملت اسم (عمك رحيم ) فهونموذج وقدوة لمن يكرمون اليتيم
وفى موضع اخر من القصيدة يتحدث عن العم رحيم فيقول كل هؤلاء اليتامى الذين تخرجوا فى مهن مختلفة كانوا من اولاد عمك رحيم الذين لم ينجبهم!!!!
**يقول الشاعر:
************
**عمك (رحيم)
**كانابوهم وامهم
**شاغل اموره بعلمهم
*وبواكلهم وبشربهم
*وكان سعيد
*وكمان يجيب اغلى الهدوم
*ويملس كمان على شعرهم فى كل عيد
وتختتم القصيدة بوصية الوالد لابنه
*****************************
**اياك ياولدى
**تنسى يوم حق اليتيم
**اياك ياولدى تقهره
**وحذار من ظلم اليتيم
**************************
ملحوظة:سيتم نشر لدراسة بمجلة صوت السرو الالكترونية وتوتير ومواقع اخرى لى
وفضلت نشرها هنا بالكامل لان المتابعة على الفيس بوك قد يكتفى القارىءبها ولايتابع التفاصيل على موقعنا مجلة صوت السرو ( موقعنا الاصلى)

أرشيف المدونة الإلكترونية

من أنا

صورتي

بسم الله الرحمن الرحيم

تعريف بالباحث

الاسم   : ناجي عبد السلام السنباطي

السن   :       61 سنة                       تاريخ الميلاد : 23/11/1948م

الجنسية : مصري

أولا : بيان المؤهلات

1- بكالوريوس التجارة ، شعبة المحاسبة دور مايو 1971م جامعة الاسكندرية بتقدير جيد

2- دبلوم الدراسات العليا " إعلام " قسم صحافة ، جامعة القاهرة بتقدير " جيدا جدا مع مرتبة الشرف دور مايو 1985 " الأول علي الدفعة والأول طوال مدة الدراسة".

3-ماجستير بالمراسلة عن طريق شبكة الويب في الصحافة من جامعة أليمادا الأمريكية عام 2006م

ثانيا : بيان بالخبرة          المدة الإجمالية 32 سنة في الصحافة " عمل إضافي وهواية ".

1- صحفي بمصر والكويت في المدة من ( 1978 م حتى 2010 )

2- رئيس تحرير مجلة صوت السرو المطبوعة والإلكترونية من ( 1983 حتى 2010 ) مجلة غير دورية تصدر بدمياط عن مركز شباب مدينة السرو.

3- عضو هيئة خريجي الصحافة منذ 1985م       4- عضو الهيئة الإدارية لاتحاد المدونين العرب.

5- مؤسس ورئيس اتحاد صحفي الانترنت.

أهم الأعمال : في مجال الأدب

مؤلفات منشورة :

1- نظرات أحباب :( 130 صفحة ) في القصة وفي المسرحية وفي الشعر صدر بدولة الكويت عام 1980م

2- بحر الأحـزان : ( مجموعة قصصية ) صدر بدولة الكويت في عام 1981 م.

3- لا تلموني :    ( ديون شعر ) صدر بدولة الكويت في 1981 م.

في مجال المحاسبة و المراجعة

1- دليل مراجع الحاسبات / صدر في دولة الكويت 1981م

2- دليل حسابات المقاولات( اقتصاديات المقاولات ) صدر في مصر عام 1983 رسالة لم تسجل (310 صفحة من القطع الكبير ) صدر في طبعة محدودة ، وزعت باليد (  دراسة نظرية وتطبيقية عن مشاكل قطاع المقاولات ،مع التركيز علي نطاق الحسابات ، رشح لجائزة الدولة التشجيعية ، في المالية العامة عنه عام 1984م )

مؤلفات غير منشورة   طباعيا ومنشورة إلكترونيا.    

في مجال الأدب

1- ذكريات الأرض والحرب ( مجموعة قصصية ) ، كتبت في المدة من 1980 وحتى تاريخه. (انظر بند 6 ثالثا صـ2 ).

2- سبع الليالي ،رواية كتب الجزء الأول سنة 1984 ( 90 صفحة) وكتب الجزء الثانـي سنة 1987 ( 165 صفحة). تحكى عن الفترة الممتدة منذ بداية هذا القرن وحتى عام 1987 ، بكل بأبطلها أو بزمنها أو بمكانها من أحداث موضوعات.

 

في مجال الإعـلام

1- تطور الفنون الصحفية دراسة مقارنة مع التطبيق علي الصحافة الفنية في مصر وفي الكويت    كتبت عام 1985 ، رسالة لم تسجل.

2- الحديث الصحفي دراسة مقارنة مع التطبيق علي الصحافة الفنية ، في مصر وفي لبنان ( 230 صفحة ) عام 1986 ، دراسة في تحليل المضمون ، رسالة لم تسجل.

3- الصحافة المطبوعة والالكترونية ، دراسة مقارنة.

4- المعالجة الصحفية لقضية المخدرات ( 130صفحة) كتبت عام 1986 رسالة لم تسجل

5- الاتصال الوسيط ( التليفون ) : بحث تطبيقي صغير كتب في عام 1985

6- تاريخ اليونسكو       : بحث صغير كتب في عام 1985

7- مفهوم الرأي العام / الأفكار المستحدثة / الدعاية النازية / بحوث صغيرة عام 84/85

8- الخريطة الإعلامية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية في السبعينات بحث صغير 1986

9- عرض ملخص لأمهات الكتب في مجال مناهج البحث العلمي والإعلامي ( أكثر من 2000 صفحة)

  ( لخص كل كتاب علي حدة ، في مجموع صفحات للجميع " 100 صفحة " – كتب في عام 1986م )

ثالثا : مسرحيات وملفات أخرى

1- آدم وحواء والشيطان ( الضلع الناقص من آدم : حواء من ضلع آدم / كتبت عام 1979م ، مسرحية من ثلاث فصول /  منشورة في كتاب نظرات أحباب / الصادر عام 1980 باللغة العربية )

2-عقد عمل مسرحية ذات الفصل الواحد ( كتبت عام 81 ) عن قصة صدرت لنفس المؤلف عام 1980 – ضمن كتاب نظرات أحباب المذكور  بالعامية المصرية.

3- أوبريت النعيم العائم / عن فكرة لتوفيق الحكيم ، الكاتب المصري الكبير: كمسابقة عن طريق مجلة الكواكب المصرية – دار الهلال – كتبت 1985 – وأصبح عملا خاص بي " الجزء الخاص بي 90 صفحة بالعامية المصرية

4- تمثيليات صغيرة " الديك الرومي باللغة العربية والعامية – أنت مين بالعامية.

5- مغامرات محجوب ... رواية تليفزيونية في حلقات أكبر 200 صفحة النسخة الأصلية موجودة منذ عام 1981 بدار المعارف " مجلة أكتوبر بمصر " كتبت عام 1979 ونوهنا عنها بكتب الصادرة 80/1981 بالكويت وعرضت علي بعض المخرجين بالكويت ، ولا توجد نسخة أخرى ، ورفضت الدار رد هذه النسخة أو نشرها بدون أي سبب ( ومسلمة في سجلات دار المعارف – مجلة أكتوبر 1981 ).

6- ذكريات الأرض والحرب تتكون من القصص التالية في المدة من 1980 وحتى الآن.

1- ذكريات الأرض والحرب / قصة طويلة " رواية قصيرة " تسجيلية عن حرب أكتوبر 73

2- ذكريات حرامي أو قل لي يا أستاذ شفيق من يسرق الكحل من العين / كتبت عام 1981 عن سرقة الافكار مقارنة بالجرائم المعروفة.

3- الديك الرومي  4- أنت مين  5- الخزانة  6- طيبون  7- متجاوز يا سيدي 8-اللاعب 9- صاحبة القصر العالي 10- صندوق من ذهب  11- المأزق 12- عقد عمل  (الحصان ، الرجل ، المرأة – الماسة – حديقة الحيوان – أصول التابور – الظالم والمظلوم )

رابعا : علم النفس / بحث  عن المراهقة : إعداد الباحث 60 صفحة / كتب عام 1992

خامسا : خبرات أخرى      1971 حتى 2008م

1- محاسب قانوني " س.م.م 3278 – مكتب خاص اعتبار من 83 حتى 2008م

2- مفتش بالجهاز المركزي للمحاسبات مصر والكويت في المدة من 1972 وحتى 1982

3- مدير مالي وإداري في المدة من يوليو 1982 وحتى نوفمبر 1983

4- محاسب بشركة النصر للبترول 1971 وحتى 1972 ( إلمام بالحاسب الآلي عضو منسب بجمعية المحاسبين والمراجعين الكويتية ، لاعب كرم قدم سابقا ، رئيس شرف مركز شباب الشباب)

تحت الإعـداد : تطور الرقابة المحاسبية في العالم العربي دراسة مقارنة.