الثلاثاء، يناير 08، 2008


صورة الكاتب

صاحبة القصر العالى

قصة بقلم:

ناجى عبد السلام السنباطى

*****إمتصت كل الدنيا رحيق أزهاره،ولم تمنحه شيئا من عطورها،فتقوقع على نفسه،فلا فائدة ترجى ولاأمل يبشربخير،ولما أراد ت أن تمنحه بعض من نفسها،حددت الكثير من الشروط ومن الضوابط ومن القيود،لم يفهم معنى لكل هذه الضوابط ولكل هذه المعايير...لكن الأنثى فى هذه الدنيا والدنيا فى هذه الأنثى،عالم زاخر بكل شىء،غريب وعجيب وممتد إلى بحور اللامنتهى.. ورغم كل هذا الجو المشحون بالشروط والقيود ،عرفته فلما عرفته،عرفت فيه خيال الفنان وخيال الأحلام وبعض من أحلامها وجموح عاطفتها ومساحة من قلبها الكبير.

كان لقاء فى بحر الحياة،بدأ بالعلم وبالمعرفة وبالثقافة وبالشعر وبالصحافة...قالت فيه... رأيها فى كل شىء وعن كل شىء..لكنها أبدا لم تتحدث عن العواطف وعن مكنون قلبها وعن إعجابها المتراكم والمتحول إلى العتبة الأولى من بحر الحب..لكن الواقع أنها تحدثت عنها بطرق مختلفة..طرق طويلة..طرق غير مأهولة..يتوه من يدخل فيها كتوهان المتاهة...حيل الأنثى!!!ولكنهافى كل الأحوال ،تطرق الأبواب الموصدة والقلوب المغلقة،وتدق على الأوتار،وتعزف أحلىالألحان،لمن يفهم ولمن يتذوق..

قالت ذات مرة،فتحت فيها ينبوع المحبة بإعتدال،ماأحلى شعرك،إن فيه من خيال الفنان وجموحه،كأنك بحارسعيد بإبحاره فوق مركب فى بحر بلا شطﺁن،لايحده الموج العاتى،أن يستمر فى إبحاره،ولايحبطه رؤية الشط البعيد لأن الإبحار فى حد ذاته هدفه ومقصده،وأضافت ليس هذا فقط،بل أن شعرك...شعر فارس مرق بحصانه الساحر والمسحور بين السحاب،لايهزه ريح ولايخشى فى تجواله ماقد يصيبه أو يؤلمه ثم قالت ياشاعر ..شعرك من أى ينبوع عميق يأتى ..ماءه زلال لذة للشاربين نشرب منه فنطلب المزيد فلاإكتفينا ولانضب الينبوع !!

إكتفى صاحبنا يومها بالشكر..مجرد معجبة بالشعر ليس إلا..وإلتف مرة أخرى حول نفسه..لايعرف ماذا يفعل؟! فلم يمش فى طريق الحب من قبل ،ولم يعزف لحنا للمحبوبة تحت شباكها من قبل ،ولم يكن قيس ليلى أو عنترة لبنى أو روميو جوليت أو كان عمر بن أبى ربيعة عاشق العذارى فى بيئة الصحارى..ولم يملك من هؤلاءإلا بعض من الشعر وبعض من الأدب...

كان لقاء ضمن لقاءات عديدة،ورغم تعدد اللقاءات وعمق محتواها..عقول تفكر وتتحاور فى كل معانى الحياة وتعقيداتها..إلا أن الحب الذى تناولوه كثيرا،لم تصل رسالته وحتى لو وصلت،وصلت مشوشةلامعنى لها ولافهم لها،ذلك أن الإتصال غير واضح وغير ظاهر وغير مفهوم عوضا عن غموض رسالته..

لم تتلون الخدود من حمرتها كالورود ولم ينعكس نبض القلوب الدافئة بالحب فوق الوجوه.

هكذا كانت قصة الحب الذى لم يولد،وقد كاد أن يكتمل جنينه.لقد إختزنا المحبان،كل العواطف ،كانت القلوب تمور وتفور بجيشان المحبة،ولكنها متعمقة فى الوجان،ولم تظهر أبدا فوق سطح الحياة،فقد كانت العواطف فى ضوء القيود والشروط،عواطف مصلوبة،موثقة بلا مساحة للحركة،عواطف مقيدة بأسوار عالية ،أسوار وجدت وتصلبت ونمت وإتسعت بخجم غابة كثيفة لايمكن إجتيازها..ويجزم الجميع أنها بفعل فاعل..حوائط من وهم فى عقول رجال القبيلة،تكلست صلبا لايتفتت..واقع يحب ويعيش الخيال وواقع يمنع ويكره..واقع يحب.. مر من هنا ومر من هناك ..لم يتولد بين يوم وليلة وإنما أتى بطيئا لكنه قوى..عنيف لكنه عنف الوداعة حينما تثور..حينما أتى وان له أن يشرئب من خلف الأسوار،ليطل على دنيا الحرية،وليعلن عن رفضه للقيود وللشروط وللتعهدات..كان كل شىء قد نما وإستطال وإتسع ثم تصلب..صلبان فوق صلبان وحواجز فوق الحواجز........جواءط عالية سميكة الجدران...خنادق عميقة خلف الجدران..

كان كل هذا قدر المحبين وقدر المعجبين وقدر الرؤيةالأولى وقدر الرؤية الأخيرة..كانت فى الحسبان حينما كان لاحب وكانت فى الحسبان حينما تولد الإعجاب وكانت فى الحسبان حينما تراكم !!وكانت يقينا حينما تولد الحب...إنها الأسوار العالية...قيد الحديدالذى يزين عنق وأرجل وجسد...صاحبة القصر العالى!!!!!!!!!!

هناك 3 تعليقات:

محمود ابو الزين يقول...

الاخ ناجى عبدالسلام السنباطى
تحية وتهنئة بهذه الاعمال الادبية التى تعبر عن مشاكلنا فى صورة قصصية لعلها تحرك المشاعر ولعل يفهمها اهل الحل والربط وهى مصاغة باسلوب لايقدر عليه كبار الصحفيين الذين يتولون ادارة الصحف الحكومية الان وهذا ماعودتنا عليه سواء فى اصداراتك الصحفية وعلى رأسها مجلة صوت السرو ومجلة مجلس مدينة السرو ومجلة الدورة الرياضية لكرة القدم بمدنة السرو وهى الدورة التى اتشرف بالاشراف عليها لمدة22 سنة وكلفتكم بعمل مجلة للدورة الرياضية فقمت بالعمل طوال هذه المدة معنا واصدرت لنا العديد من الاعداد المختلفة لمجلة الدورة ويرجع ذلك لخبرتكم الطويلة فى العمل الصحفى والادبى بمصر والكويت وتاهلكم علميا بحصولكم على الدرجات العلمية فى مجال الصحافة ومؤلفاتكم الادبية والصحفية وخبرتكم فى الحياة بعملكم باجهزة المحاسبات بمصر والكويت وكرياضى مارست لعبة كرة القدم باندية مختلفة ثممدربا ومازلت تمارس حتى الان رغم سن الخمسينيات اضافة الى اعمالك التطوعية والشعبية كل هذا اعطاك الخلفية وعمق من اسلوبك وحملك مسئولية الدفاع عن المواطنين الفقراء

nagy elsonbaty يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
غير معرف يقول...

الاخ الكاتب الصحفى ناجى السنباطى
دمت لنا معبرا عن احلامنا وطموحاتنا ومشاركا بقلمك فى الدفاع عن الفقراء واعمالك التطوعية والرياضية والاجتماعية
محمود محمود ابو الزين
مدير ادارة الاعلام والعلاقات العامة
بمجلس مدينة السرو
مدينة السرو/دمياط/مصر

أرشيف المدونة الإلكترونية

من أنا

صورتي

بسم الله الرحمن الرحيم

تعريف بالباحث

الاسم   : ناجي عبد السلام السنباطي

السن   :       61 سنة                       تاريخ الميلاد : 23/11/1948م

الجنسية : مصري

أولا : بيان المؤهلات

1- بكالوريوس التجارة ، شعبة المحاسبة دور مايو 1971م جامعة الاسكندرية بتقدير جيد

2- دبلوم الدراسات العليا " إعلام " قسم صحافة ، جامعة القاهرة بتقدير " جيدا جدا مع مرتبة الشرف دور مايو 1985 " الأول علي الدفعة والأول طوال مدة الدراسة".

3-ماجستير بالمراسلة عن طريق شبكة الويب في الصحافة من جامعة أليمادا الأمريكية عام 2006م

ثانيا : بيان بالخبرة          المدة الإجمالية 32 سنة في الصحافة " عمل إضافي وهواية ".

1- صحفي بمصر والكويت في المدة من ( 1978 م حتى 2010 )

2- رئيس تحرير مجلة صوت السرو المطبوعة والإلكترونية من ( 1983 حتى 2010 ) مجلة غير دورية تصدر بدمياط عن مركز شباب مدينة السرو.

3- عضو هيئة خريجي الصحافة منذ 1985م       4- عضو الهيئة الإدارية لاتحاد المدونين العرب.

5- مؤسس ورئيس اتحاد صحفي الانترنت.

أهم الأعمال : في مجال الأدب

مؤلفات منشورة :

1- نظرات أحباب :( 130 صفحة ) في القصة وفي المسرحية وفي الشعر صدر بدولة الكويت عام 1980م

2- بحر الأحـزان : ( مجموعة قصصية ) صدر بدولة الكويت في عام 1981 م.

3- لا تلموني :    ( ديون شعر ) صدر بدولة الكويت في 1981 م.

في مجال المحاسبة و المراجعة

1- دليل مراجع الحاسبات / صدر في دولة الكويت 1981م

2- دليل حسابات المقاولات( اقتصاديات المقاولات ) صدر في مصر عام 1983 رسالة لم تسجل (310 صفحة من القطع الكبير ) صدر في طبعة محدودة ، وزعت باليد (  دراسة نظرية وتطبيقية عن مشاكل قطاع المقاولات ،مع التركيز علي نطاق الحسابات ، رشح لجائزة الدولة التشجيعية ، في المالية العامة عنه عام 1984م )

مؤلفات غير منشورة   طباعيا ومنشورة إلكترونيا.    

في مجال الأدب

1- ذكريات الأرض والحرب ( مجموعة قصصية ) ، كتبت في المدة من 1980 وحتى تاريخه. (انظر بند 6 ثالثا صـ2 ).

2- سبع الليالي ،رواية كتب الجزء الأول سنة 1984 ( 90 صفحة) وكتب الجزء الثانـي سنة 1987 ( 165 صفحة). تحكى عن الفترة الممتدة منذ بداية هذا القرن وحتى عام 1987 ، بكل بأبطلها أو بزمنها أو بمكانها من أحداث موضوعات.

 

في مجال الإعـلام

1- تطور الفنون الصحفية دراسة مقارنة مع التطبيق علي الصحافة الفنية في مصر وفي الكويت    كتبت عام 1985 ، رسالة لم تسجل.

2- الحديث الصحفي دراسة مقارنة مع التطبيق علي الصحافة الفنية ، في مصر وفي لبنان ( 230 صفحة ) عام 1986 ، دراسة في تحليل المضمون ، رسالة لم تسجل.

3- الصحافة المطبوعة والالكترونية ، دراسة مقارنة.

4- المعالجة الصحفية لقضية المخدرات ( 130صفحة) كتبت عام 1986 رسالة لم تسجل

5- الاتصال الوسيط ( التليفون ) : بحث تطبيقي صغير كتب في عام 1985

6- تاريخ اليونسكو       : بحث صغير كتب في عام 1985

7- مفهوم الرأي العام / الأفكار المستحدثة / الدعاية النازية / بحوث صغيرة عام 84/85

8- الخريطة الإعلامية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية في السبعينات بحث صغير 1986

9- عرض ملخص لأمهات الكتب في مجال مناهج البحث العلمي والإعلامي ( أكثر من 2000 صفحة)

  ( لخص كل كتاب علي حدة ، في مجموع صفحات للجميع " 100 صفحة " – كتب في عام 1986م )

ثالثا : مسرحيات وملفات أخرى

1- آدم وحواء والشيطان ( الضلع الناقص من آدم : حواء من ضلع آدم / كتبت عام 1979م ، مسرحية من ثلاث فصول /  منشورة في كتاب نظرات أحباب / الصادر عام 1980 باللغة العربية )

2-عقد عمل مسرحية ذات الفصل الواحد ( كتبت عام 81 ) عن قصة صدرت لنفس المؤلف عام 1980 – ضمن كتاب نظرات أحباب المذكور  بالعامية المصرية.

3- أوبريت النعيم العائم / عن فكرة لتوفيق الحكيم ، الكاتب المصري الكبير: كمسابقة عن طريق مجلة الكواكب المصرية – دار الهلال – كتبت 1985 – وأصبح عملا خاص بي " الجزء الخاص بي 90 صفحة بالعامية المصرية

4- تمثيليات صغيرة " الديك الرومي باللغة العربية والعامية – أنت مين بالعامية.

5- مغامرات محجوب ... رواية تليفزيونية في حلقات أكبر 200 صفحة النسخة الأصلية موجودة منذ عام 1981 بدار المعارف " مجلة أكتوبر بمصر " كتبت عام 1979 ونوهنا عنها بكتب الصادرة 80/1981 بالكويت وعرضت علي بعض المخرجين بالكويت ، ولا توجد نسخة أخرى ، ورفضت الدار رد هذه النسخة أو نشرها بدون أي سبب ( ومسلمة في سجلات دار المعارف – مجلة أكتوبر 1981 ).

6- ذكريات الأرض والحرب تتكون من القصص التالية في المدة من 1980 وحتى الآن.

1- ذكريات الأرض والحرب / قصة طويلة " رواية قصيرة " تسجيلية عن حرب أكتوبر 73

2- ذكريات حرامي أو قل لي يا أستاذ شفيق من يسرق الكحل من العين / كتبت عام 1981 عن سرقة الافكار مقارنة بالجرائم المعروفة.

3- الديك الرومي  4- أنت مين  5- الخزانة  6- طيبون  7- متجاوز يا سيدي 8-اللاعب 9- صاحبة القصر العالي 10- صندوق من ذهب  11- المأزق 12- عقد عمل  (الحصان ، الرجل ، المرأة – الماسة – حديقة الحيوان – أصول التابور – الظالم والمظلوم )

رابعا : علم النفس / بحث  عن المراهقة : إعداد الباحث 60 صفحة / كتب عام 1992

خامسا : خبرات أخرى      1971 حتى 2008م

1- محاسب قانوني " س.م.م 3278 – مكتب خاص اعتبار من 83 حتى 2008م

2- مفتش بالجهاز المركزي للمحاسبات مصر والكويت في المدة من 1972 وحتى 1982

3- مدير مالي وإداري في المدة من يوليو 1982 وحتى نوفمبر 1983

4- محاسب بشركة النصر للبترول 1971 وحتى 1972 ( إلمام بالحاسب الآلي عضو منسب بجمعية المحاسبين والمراجعين الكويتية ، لاعب كرم قدم سابقا ، رئيس شرف مركز شباب الشباب)

تحت الإعـداد : تطور الرقابة المحاسبية في العالم العربي دراسة مقارنة.