الأحد، مايو 17، 2015

(مدى ادراك العاملين لنظام الحوافز وتأثيرها على الرضا الوظيفى ) رسالة ماجستير اعداد الباحث:ايهاب طاهر عبدالجواد النواح عرض وتلخيص :ناجى السنباطى


 *رسالة ماجستير للباحث إيهاب طاهر النواح بعنوان
( مدى ادراك العاملين لنظام الحوافز وتأثيرها على الرضا الوظيفى )
حصل على درجة الماجستير من كلية التجارة جامعة بورسعيد
**عرض وتلخيص:ناجى عبدالسلام السنباطى





تمهيد:.
الإدارة في المؤسسة
**أجمع  الاقتصاديون على عناصر الانتاج الاربع الارض ويقابلها الريع والعمل ويقابله الاجر  وراس المال ويقابله الفائدة والمنظم ويقابله العائد ولكى تحقق اكثر عائد لابد من تنمية كل عنصر من هذه العناصر ولم يكن احد يهتم بهذه العناصر في بداية المشاريع الصغيرة ولم يكن أحد يهتم بالادارة التى تدير هذه المنظومة من ناحية وتشكل عنصرا اساسيا.. والإدارة هنا نعني بها الإطار الشامل لإدارة  المؤسسة والإدارة لم يكن لها وجود قبل نشأة المشاريع الضخمة .
*وتشجيعا منا لكل مصرى  عامة يطرق مجال الدراسات والبحوث التى تفيد المجتمع فى مجال التنمية وتشجيعا لكل سروى خاصة نعرض لأحد أبناء السرو الذى يسعى لتطوير نفسه ويملك من الإرادة مايجعله نموذجا  للشباب وقدوة أنه لاشىء مستحيل امام أصحاب الإرادة القوية نعرض لرسالته المهمة
***********************


(مدى ادراك العاملين لنظام الحوافز وتأثيرها على الرضا الوظيفى ) رسالة ماجستير اعداد الباحث:ايهاب طاهر عبدالجواد النواح
عرض  وتلخيص :ناجى السنباطى
تمهيد
***الإدارة لم يكن لها وجود قبل نشأة المشاريع الضخمة ، فلقد بدأت الصناعة صغيرة ثم كبرت حتى وصلت إلي مرحلة الانتاج الكبير ، وعندما كانت في شكل مبسط ، تتمثل بالدرجة الأولى في الصناعات البسيطة وفي التجارة في نظام البقاليات كان يلائمها ، حجم المشروع الفردي ، وكان يديرها مالكها وعندما ازدادات تعقيدات المشاريع بسبب التقدم العلمى وماتبعه  من توسعات في الانشطة الصناعية والتجارية  ، تعقد شكل المشروع حتى وصل إي مرحلة انفصال الملاك ، عن إدارة مشاريعهم وظهرت الإدارة  مستقلة بذاتها تقوم بإدارة المشاريع نيابة عن الملاك وساعد عامل آخر  أن المشاريع الضخمة ، احتاجت إلي رؤوس أموال ضخمة ولم تكن متوفرة ، في شكل مالك واحد فظهرت أنماط الشركات المساهمة ، والتي تعتمد علي مساهمات الملاك ، كل بمقدار ما يستطيع وفي ضوء الاكتتابات المعلنة ، والحدود القصوى المحددة ، لكل مساهم ..كان نتيجة هذه الأنماط بروز مفهوم الإدارة في المشروع حيث تقوم نيابة عن الملاك في إدارة مشاريعهم في سبيل تحقيق أهداف أصحاب المشروع بالدرجة الأولى, وكان يجب على الادارة ضمن مهامها جلب العمالة  اللازمة للعمل العادى واللازمة للانتاج  وشكلت في جهات العمل المختلفة  اقسام او ادارات حسب حجم

المنشأإة ، لجلب العمالة  العادية والمتميزة ..
**الا انه مع تقدم تقنيات العمل و التكنولوجيا الحديثة  ونظم العمل الحديثة  ظهرت مفاهيم جديدة للعمالة  وانها عنصر انتاجى مهم  وانه عنصر يجب الاستثمار فيه وليس مجرد عبء على التكاليف ,
**ومن هنا ظهر مفهوم  ادارة الموارد البشرية  من كافة جوانبها ,إختيارا وتدريبا وتحويلا  وجلب الخبراء واصبح  التدريب اللازم ركنا حيويا   للعمالة العادية  والمتيمزة لتأهيلها للعمل  بكل أنواعه وإجراء التدريب المتقدم للعمالة المتميزة وتقوم ، بحل مشاكل التضخم البشري داخل المؤسسات عن طريق موازنة الاحتياجات البشرية ، بين القطاعات والأقسام المختلفة ، بالمؤسسة وتقوم بإجراء التدريبات اللازمة لتأهيل المنقولين إلي أعمال جديدة ، كما تعد خطتها البشرية المستقبلية ، بالتنسيق مع الإدارات الأخرى لتغطية احتياجات المؤسسة  الحالية والمستقبلية من تخصصات مختلفة وخصصت الادارات الخاصة للبحوث وللتدريب
وظهرت اهمية البحوث والدراسات العلمية سواء داخل المؤسسات او داخل الجامعات  خاصة المتعلقة بتنمية قدرات العامل ودراسة ايجابيات وسلبيات العمل  والعاملين  وعلاقتهما بالادارة      واثرها على زيادة انتاجية العاملين  واصبح هناك رصيدا ضخما من هذه الدراسات
***
** وفى احدث دراسة فى هذا المجال لابن السرو الاستاذ ايهاب طاهر النواح رئيس مجلس أمناء الإدارة  التعليمية لمدينة السرو  واحد العاملين بشركة ايجى فارما للادوية
                                                         
وأهمية الامر ويحسب  هذا للباحث  انه تصدى كخريج علوم لموضوع ادارى بحت ولايربطه بمؤهله وإن كان يرتبط مع عمله  وقد  طبق الدراسة على الشركة التى يعمل بها  فى مجال تسويق الادوية .
**ولكن موضوع الموارد البشرية يشمل اوجه الحياة المختلفة ثم ان الذات المبدعة لدى الانسان التى خلقنا الله   وهى من خصائصنا غير المرئية وغير المحسوسة  واعطانا اياها منحة منه قادرة على ايجاد الرابط المشترك  والعبور بالدراسة الى بر النجاح وهو مانجح فيه الباحث
**موضوع الرسالة:
*************
**
**الرساله كانت فى ادارة الموارد البشريه بعنوان ( مدى ادراك العاملين لنظام الحوافز وتأثيرها على الرضا الوظيفى )
واشرف على الرسالة  المسجلة بجامعة بورسعيد كلية التجارة
**د. ايمان صالح رئيس قسم ادارة اﻻعمال .
**.د محسن الكتبى عميد كلية  تجارة اﻻسماعيلية . 
**والاستاذ الدكتور .محمد حسن استاذ اﻻحصاء جامعه المنصورة
*اهدى الباحث الرسالة إلى اسرته ممثلة فى السيدة الفاضلة زوجته وأولاده
( محمد ايهاب ..يوﻻ...دانه...زينه ...دارين)


·        

***
** تقع الدراسة فى 200 صفحة من القطع الكبير وهى مكونة من ثلاثة فصول

**
**الفصل الاول:
                   * الإطار المنهجى للدراسة:
*ويتكون  من مبحثين:
**************
*المبحث الاول:الإطار العام للدراسة
*المبحث الثانى:الدراسات السابقة
**الفصل الثانى:
**********
                    *الإطار النظرى للدراسة
**ويتكون من مبحثين:
**************
**المبحث الاول:نظام الحوافز

**المبحث الثانى:الرضا الوظيفى

**الفصل الثالث:
**********
                   *الدراسة الميدانية
**ويتكون من مبحثين:
**المبحث الأول:إطار الدراسة الميدانية
**المبحث الثانى:تحليل نتائج الدراسة الميدانية
**المبحث الثالث: النتائج والتوصيات
**تفاصيل الدراسة:
************
**استعرض الباحث اهمية العنصر البشرى عبر التاريخ وحتى الات وبين اهميته بإعتباره موردا هاما من موارد المنظمة(المؤسسة) وأصلا من أصولها وتعرض الباحث لتطور الفكر الادارى منذ القرن الثامن عشر  وماعرض له العالم (سياتر) مبكرا فى هذا الشأن ويرى الباحث  ان نظم الحوافز دعامة اساسية فى ارتفاع معدلات الاداء ويربط الباحث بينها وبين الرضا الوظيفى وفى المبحث الاول عرض الباحث للاطار العام للدراسة فى مبحثه الاول ثم عرض للدراسات السابقة ونتائجها فى مبحثه الثانى واشار الى مايسعى اليه بحثه ومايختلف فيه عن سالفيه وقد استخدم الباحث كافة الاجراءات المنهجية من حيث اختيار العينة وعمل الاستبيان الزم وتحليله للنتائج باستخدام  اساليب ونماذج احصائية
ومن ثم نستطيع ان نقول ان موضوع الرسالة قائم على دراسة مدى الارتباط بين نظام الحوافز ومستوى الرضا الوظيفى واثر ذلك على الانتاجية وهو اثر غير مباشر للدراسة من وجهة نظرى قد يعمقه الباحث فى رسالته للدكتوراة ان شاء الله
ومعروف ان الباحث قد يطرح مجموعة من الاسئلة  فى رسالته ويبحث عن اجابات لها  او يضع فرضا او اكثر من فرض ويسعى لاثبات صحته من عدمه
*وقد وضع الباحث فرضه الاساسى وهو انه (لايوجد علاقة بين الحوافز والرضا الوظيفى )
فاذا ماثبت من الدراسة الميدانية صحة هذا الفرض فيعنى انه لايوجد علاقة يمكن تعميمها واذا ثبت عدم صحة هذا الفرض فيعنى فعلا ان هناك علاقة بين نظام الحوافز والرضا الوظيفى
وقبل ان يدخل الباحث فى الدراسة الميدانية عرض فى الفصل الثانى لمفهوم الحوافز وتتبعه فى مراحله التاريخية كما عرض لمفهوم الرضا الوظيفى وتتبعه فى مراحله التاريخية مكونا بذلك اطار نظريا للدراسة الميدانية وهو موضوع الفصل الثالث من الدراسة  حيث عرض الباحث تفصيلا لخطوات الدراسة الميدانية من الناحية المنهجية ومن الناحية العملية وقد اعتمد الباحث فى دراسته على جمع البيانات عن طريق الاستبيان  وه الاداى الاساسية  والمقابلة الشخصية والملاحظة ثم استخدم الباحث  الاساليب الاحصائية المختلفة لتحليل النتائج
وقد توصل الباحث الى عدم صحة الفرض ويعنى ذلك كما قلنا الى ان هناك علاقة بين نظام الحوافز والرضا الوظيفى
*نتائج الدراسة:
**********
**توصل الباحث الى مجموعة من النتائج:
**************************
*يرى الباحث ان هناك تفاوت فى ردود الفعل مابين الايجابى والسلبى وان النتائج كما اوردها الباحث:
1-تعد عملية التحفيز(الحوافز) احد اهم انشطة ادارة الموارد البشرية لحفز العاملين على البذل وعلى العطاء
2-ان الرضا الوظيفى للموارد البشرية احد اهم الاهتمامات الاساسية للمؤسسات الواجب تحقيقها من خلال نظام فعال للحوافز
3- فى ظل التكنولوجيا المتطورة والتوجه نحو نظام السوق والمنافسة يجب على المؤسسة تحفيز مواردها البشرية
4-تحقيق الرضا الوظيفى ليس بالامر السهل كونه مرتبطا  بالنفس البشرية وما يتبعها  من  السلوك البشرى  ولذلك لابد من تفهم دوافع الأفراد
5-توفر مختلف الحوافز بشركة(ايجى فارما للأدوية) موضوع الدراسة
6-اظهرت الدراسة النتائج درجة متدنية لحالة الرضا الوظيفى فرغم توفر الحوافز المادية كان سلبيا فالافراد غير راضيين عن نظام المكافآت مقارنة بالحوافز المعنوية. لغيابمعايير العدالة
7-الوظيفة فى الشركة موضوع الدراسة لاتشجع على التجديد والابتكار وهى مجرد عمل روتينى مما يجعلهم غير راضيين وظيفيا
8- الاجر لايتناسب مع ظروف المعيشة ولايناسب المكانة الاجتماعية.
9-عدم وجود تقارب بين العاملين يقلل من الرضا الوظيفى مما يؤدى الى الصراع
**
**توصيات الرسالة:
*************
**
1-ضرورة تفهم حاجات أفراد المؤسسة( الشركة ) 
2-ضرورة تكوين الفرد ومن شأن ذلك دفع العامل للبذل وللعطاء
3- إعداد نظام للحوافز مرن
4- إشراك العاملين فى إعداد نظام الحوافز
5-تشجيع روح العمل الجماعى
6-إعادة النظر فى المنظومة الإتصالية
7-وضع العامل المناسب فى المكان المناسب
8-الإهتمام بطرق إختيارالعاملين بطرق علمية
9-العمل بمبدأ الجودة الشاملة
10-إلحاق العاملين بالدورات التدريبية
                  ********
***وبعد عزيزى القارىء  كان هذا عرضا ملخصا لأحدث رسالة ماجستير فى مجال مهم  خاصة ونحن نسعى الى الارتقاء بمستوى العمالة بصفتها عنصرا إستثماريا وليس  مجرد تسكين إجتماعى للمواطنين وأتمنى على الباحث أن يكون موضوع رسالة الدكتوراة تعميقا لموضوع الرضا الوظيفى وأثره على زيادة الإنتاجية



ليست هناك تعليقات:

أرشيف المدونة الإلكترونية

من أنا

صورتي

بسم الله الرحمن الرحيم

تعريف بالباحث

الاسم   : ناجي عبد السلام السنباطي

السن   :       61 سنة                       تاريخ الميلاد : 23/11/1948م

الجنسية : مصري

أولا : بيان المؤهلات

1- بكالوريوس التجارة ، شعبة المحاسبة دور مايو 1971م جامعة الاسكندرية بتقدير جيد

2- دبلوم الدراسات العليا " إعلام " قسم صحافة ، جامعة القاهرة بتقدير " جيدا جدا مع مرتبة الشرف دور مايو 1985 " الأول علي الدفعة والأول طوال مدة الدراسة".

3-ماجستير بالمراسلة عن طريق شبكة الويب في الصحافة من جامعة أليمادا الأمريكية عام 2006م

ثانيا : بيان بالخبرة          المدة الإجمالية 32 سنة في الصحافة " عمل إضافي وهواية ".

1- صحفي بمصر والكويت في المدة من ( 1978 م حتى 2010 )

2- رئيس تحرير مجلة صوت السرو المطبوعة والإلكترونية من ( 1983 حتى 2010 ) مجلة غير دورية تصدر بدمياط عن مركز شباب مدينة السرو.

3- عضو هيئة خريجي الصحافة منذ 1985م       4- عضو الهيئة الإدارية لاتحاد المدونين العرب.

5- مؤسس ورئيس اتحاد صحفي الانترنت.

أهم الأعمال : في مجال الأدب

مؤلفات منشورة :

1- نظرات أحباب :( 130 صفحة ) في القصة وفي المسرحية وفي الشعر صدر بدولة الكويت عام 1980م

2- بحر الأحـزان : ( مجموعة قصصية ) صدر بدولة الكويت في عام 1981 م.

3- لا تلموني :    ( ديون شعر ) صدر بدولة الكويت في 1981 م.

في مجال المحاسبة و المراجعة

1- دليل مراجع الحاسبات / صدر في دولة الكويت 1981م

2- دليل حسابات المقاولات( اقتصاديات المقاولات ) صدر في مصر عام 1983 رسالة لم تسجل (310 صفحة من القطع الكبير ) صدر في طبعة محدودة ، وزعت باليد (  دراسة نظرية وتطبيقية عن مشاكل قطاع المقاولات ،مع التركيز علي نطاق الحسابات ، رشح لجائزة الدولة التشجيعية ، في المالية العامة عنه عام 1984م )

مؤلفات غير منشورة   طباعيا ومنشورة إلكترونيا.    

في مجال الأدب

1- ذكريات الأرض والحرب ( مجموعة قصصية ) ، كتبت في المدة من 1980 وحتى تاريخه. (انظر بند 6 ثالثا صـ2 ).

2- سبع الليالي ،رواية كتب الجزء الأول سنة 1984 ( 90 صفحة) وكتب الجزء الثانـي سنة 1987 ( 165 صفحة). تحكى عن الفترة الممتدة منذ بداية هذا القرن وحتى عام 1987 ، بكل بأبطلها أو بزمنها أو بمكانها من أحداث موضوعات.

 

في مجال الإعـلام

1- تطور الفنون الصحفية دراسة مقارنة مع التطبيق علي الصحافة الفنية في مصر وفي الكويت    كتبت عام 1985 ، رسالة لم تسجل.

2- الحديث الصحفي دراسة مقارنة مع التطبيق علي الصحافة الفنية ، في مصر وفي لبنان ( 230 صفحة ) عام 1986 ، دراسة في تحليل المضمون ، رسالة لم تسجل.

3- الصحافة المطبوعة والالكترونية ، دراسة مقارنة.

4- المعالجة الصحفية لقضية المخدرات ( 130صفحة) كتبت عام 1986 رسالة لم تسجل

5- الاتصال الوسيط ( التليفون ) : بحث تطبيقي صغير كتب في عام 1985

6- تاريخ اليونسكو       : بحث صغير كتب في عام 1985

7- مفهوم الرأي العام / الأفكار المستحدثة / الدعاية النازية / بحوث صغيرة عام 84/85

8- الخريطة الإعلامية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية في السبعينات بحث صغير 1986

9- عرض ملخص لأمهات الكتب في مجال مناهج البحث العلمي والإعلامي ( أكثر من 2000 صفحة)

  ( لخص كل كتاب علي حدة ، في مجموع صفحات للجميع " 100 صفحة " – كتب في عام 1986م )

ثالثا : مسرحيات وملفات أخرى

1- آدم وحواء والشيطان ( الضلع الناقص من آدم : حواء من ضلع آدم / كتبت عام 1979م ، مسرحية من ثلاث فصول /  منشورة في كتاب نظرات أحباب / الصادر عام 1980 باللغة العربية )

2-عقد عمل مسرحية ذات الفصل الواحد ( كتبت عام 81 ) عن قصة صدرت لنفس المؤلف عام 1980 – ضمن كتاب نظرات أحباب المذكور  بالعامية المصرية.

3- أوبريت النعيم العائم / عن فكرة لتوفيق الحكيم ، الكاتب المصري الكبير: كمسابقة عن طريق مجلة الكواكب المصرية – دار الهلال – كتبت 1985 – وأصبح عملا خاص بي " الجزء الخاص بي 90 صفحة بالعامية المصرية

4- تمثيليات صغيرة " الديك الرومي باللغة العربية والعامية – أنت مين بالعامية.

5- مغامرات محجوب ... رواية تليفزيونية في حلقات أكبر 200 صفحة النسخة الأصلية موجودة منذ عام 1981 بدار المعارف " مجلة أكتوبر بمصر " كتبت عام 1979 ونوهنا عنها بكتب الصادرة 80/1981 بالكويت وعرضت علي بعض المخرجين بالكويت ، ولا توجد نسخة أخرى ، ورفضت الدار رد هذه النسخة أو نشرها بدون أي سبب ( ومسلمة في سجلات دار المعارف – مجلة أكتوبر 1981 ).

6- ذكريات الأرض والحرب تتكون من القصص التالية في المدة من 1980 وحتى الآن.

1- ذكريات الأرض والحرب / قصة طويلة " رواية قصيرة " تسجيلية عن حرب أكتوبر 73

2- ذكريات حرامي أو قل لي يا أستاذ شفيق من يسرق الكحل من العين / كتبت عام 1981 عن سرقة الافكار مقارنة بالجرائم المعروفة.

3- الديك الرومي  4- أنت مين  5- الخزانة  6- طيبون  7- متجاوز يا سيدي 8-اللاعب 9- صاحبة القصر العالي 10- صندوق من ذهب  11- المأزق 12- عقد عمل  (الحصان ، الرجل ، المرأة – الماسة – حديقة الحيوان – أصول التابور – الظالم والمظلوم )

رابعا : علم النفس / بحث  عن المراهقة : إعداد الباحث 60 صفحة / كتب عام 1992

خامسا : خبرات أخرى      1971 حتى 2008م

1- محاسب قانوني " س.م.م 3278 – مكتب خاص اعتبار من 83 حتى 2008م

2- مفتش بالجهاز المركزي للمحاسبات مصر والكويت في المدة من 1972 وحتى 1982

3- مدير مالي وإداري في المدة من يوليو 1982 وحتى نوفمبر 1983

4- محاسب بشركة النصر للبترول 1971 وحتى 1972 ( إلمام بالحاسب الآلي عضو منسب بجمعية المحاسبين والمراجعين الكويتية ، لاعب كرم قدم سابقا ، رئيس شرف مركز شباب الشباب)

تحت الإعـداد : تطور الرقابة المحاسبية في العالم العربي دراسة مقارنة.